توت…تووووت!!!

كل يوم يبتدي يومه من بدري قوي…يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم…يبص للقطر اللي جنبه …لسه نايم…لسه بدري علي ميعاده،” هو أحسن مني في ايه؟؟ من و احنا صغيرين انا بيطلع عيني من الصبح بدري و هو متدلع عالأخر”…بص عليه مرة تانية و فكر انه يمكن يكون ميقدرش يصحي بدري و يعمل كل المجهود ده “صحته علي قده يعني”…أستريح للفكرة دي..و فرح بنفسه..نوع من التحفيز الذاتي عشان يقدر يستحمل اليوم…رايح…جاي…ناس طالعة و ناس نازلة…شايل كتير القطر ده…مش ناس بس..ماهي الناس دي معاها شنط..و بؤج…و أقفاص…و مشاكل…و حواديت…ده غير اللي قرروا يطلعوا علي دماغه “دماغي هتنفجر…هو انا ناقص“.
و أخيرا…رجع البيت…”ياه…كان يوم طويل قوي” عادي زي كل الأيام
تاني يوم الصبح…صحي بدري..قبل معاده بشوية…مكانش نايم كويس أصلا…مالوش نفس يمشي…و لا يقف في محطات..ولا يشوف ناس…”هطق…اتخنقت يا ناس”…”زهقت”…كل يوم نفس السيناريو…من الصبح لبلليل…نفس الطريق…نفس الخطوط الطولية المملة اللي بيمشي عليها…عمرها ما بتتقابل ابدا…نفسه يجرب طريق جديد علي الأقل…يشوف ناس تانيين…أغلب الركاب حفظهم و حفظوه.
مرة واحدة قرر انه مش هيمشي في نفس المسار بتاع كل يوم…صحي القطر اللي جنبه و قال له عاللي بيفكر فيه…” أنت أتجنتت رسمي”…”محدش بيعمل كده…ده حتي المثل بيقول أمشي عدل يحتار عدوك فيك”…”عدو مين بس…هو انا في حد صاحبي أصلا..لما هيبقي لي أعداء!!!” “يا عمي صلي علي النبي…مش هخسر حاجة أكيد هكسب. علي الأقل أبقي حققت حلم..هو مش ده مكسب برضه؟؟”
القطر التاني قلقان عليه “بص..أنا حذرتك يا صحبي..احنا طريقنا مرسوم و محفور في الأرض…. هوكده…الدنيا كلها ماشية كده…شوية يمشوا في خطوط متوازية…و شويى يمشوا في دواير..دول مينفعش يتلخبطوا علي دول”.
طلع من “المحطة”…أصله مش حاسس انه بيته دلوقتي…مبسوط بأحساس الهروب…الطريق في الأول واحد..فجأة غير اتجاهه….مشي بسرعة قوي…”طريق جديد”…ناس واقفة علي الجنبين…بس هو مش بيقف لحد…”يا ريتني كنت عملت كده من زمان”. فضل مكمل بنفس السرعة الجنونية…مبسوط بالهوا و الخضرا…مفيش حد كابس علي نفسه..و لا قاعد علي دماغه….أتكعبل في حاجة..”ايه ده؟؟” مش عارف يسيطر علي نفسه خالص…شامم ريحة غريبة…”أتقلب”… و العربيات اتفكفكت خالص…بدل ما كان قطر كبير..بقي قطع ميكانو صغيرة..صغيرة.
فاق القطر علي ناس في حالة ذعر غريب جايين ناحيته…طب ايه؟؟؟ دلوقتي هو في مشكلة كبيرة…و ما فيش قدامه غير حل من أتنين…يا يفجر نفسه عشرتلاف حتة و يخلص خالص و بكده يبقي جبان و مش قد اللي عمله..يا يستني لما الناس تحاول تظبطه شوية و بعدين يرجع المحطة و يتصلح…بس برضه عمره ما هيرجع زي الأول..و يبقي قطر فرجة “بعاهة مستديمة” ..هيحاولوا معاه شوية بعدين يكهنوه!!!!
Advertisements
Published in: Uncategorized on February 20, 2006 at 12:50 pm  Comments (9)  

The URI to TrackBack this entry is: https://nerro.wordpress.com/2006/02/20/%d8%aa%d9%88%d8%aa%d8%aa%d9%88%d9%88%d9%88%d9%88%d8%aa/trackback/

RSS feed for comments on this post.

9 CommentsLeave a comment

  1. I like this story so much ya Nermeen 🙂

    It says a lot 3la fekra..

  2. Glad u got it ya Nour…it says a lot 🙂 it is not only a train story..glad u like it.

  3. قصة لذيذة اوي يا نرمين وفيها فكرة عميقة.وبتلعب علي تيمة الناس بتحبها وهي كسر الروتين والملل والقواعد عموما.انا اول مرة ادخل علي تدوينك ومش حتكون اخر مرة
    ايمن الجندي

  4. أهلا يا أيمن، نورت المدونة 🙂
    مبسوطة انها عجبتك :)..

  5. يااااااه

    رغم انى كنت متوقع النهاية الا انى كنت طول ما انا عمال اقرا كنت بتمنى انه ينجح

    مش عارف ليه

    حلوة منك

  6. بيبو: انا كمان بجد كان نفسي ينجح!!

  7. انتي بتتنبئي ولا ايه اهوه امبارح قطارين خبطو ببعض بس ربنا ستر

    جميلة بجد القصة

    احمد ابوزيد

  8. على فكرة دي مش قصة دي “حدوتة” جميلة جميلة طفولية ومعبرة وزي ما قالت نور هي بتقول كتير للي عايز يفهم!

  9. أحمد: هي جت بالصدفة..و الحمدلله فعلا..ربنا ستر…

    علاء::) اللي عايز بقي..بس ناس كتير مش بتحب تفهم..بيستسهلوا!!


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: