بُكرة الامتحان

قالك زمان عند الامتحان يكرم المرء او يهان. بس خلوا بالكوا بُكره الاهانة هتبقي في وش مصر كلها، اللي الناس ماتت عشانها، واللي عايشين بيحاولو بأيديهم وسنانهم انها تفضل في المكان اللي رجعت له بعد ثورة 25 يناير. بلاش نعك في الامتحان عند قصد، الاسئلة كلها في مستوي الطالب المتوسط، واضحة، وسهلة، وسلسة ومفيش لف ودوران، بس تحتمل اجابتين.

الفكرة هي ان مفيش اجابة صح واجابة غلط. انت ذاكرت، عملت اللي عليك، وخدت قرارك. وانا كمان عملت اللي عليا، كل واحد يكتب اجابته، بس احنا الاتنين واثقين اننا عايزين النتيجة تطلع لصالح مصر واهلها، مش لصالحي ولا لصالحك، ولا عشان حد يطلع لسانه للتاني ويقوله انا اللي كسبت. ده شغل احزاب اختفت وقت الجد. احنا مش احزاب احنا شعب قدرنا نحدد مصيرنا ومسيبناش حقنا وكنا واحد، رغم اختلافاتنا، وبُكره كمان هنثبت ان البلد بلد شعب مش احزاب.  مصدقين ان بكره “في كل شارع في بلادي صوت الحرية هينادي؟”

في اللجنة نحاول نساعد علي قد ما نقدر.  اتأكد ان الكبار يمشوا الأول، ممكن ناخد مية أو عصير عشان لو حد احتاج، لو لقيت حد بيأثر علي حد فهمه حقه، فهموا التعديلات وقله انه لازم هو اللي يختار، لو شفت حاجة مش مريحاك بلغ رئيس اللجنة.  اتأكد ان اخلاق الميدان تبقي موجودة في اللجان.

بُكرة الصبح اشرب قهوتك، واجهز وانزل. قلمك معاك، كاميرتك في شنطتك، صوتك أمانة J

Advertisements
Published in: on March 18, 2011 at 9:01 pm  Comments (2)  
Tags: , ,